مرحبا بكم في الأمم المتحدة

تمكين المرأة والسلام والأمن

  • اللجنة الفنية للإطار الإقليمي للسلام والأمن في جمهورية الكونغو الديمقراطية Photo: Sylvain Liechti / MONUSCO
    اللجنة الفنية للإطار الإقليمي للسلام والأمن في جمهورية الكونغو الديمقراطية Photo: Sylvain Liechti / MONUSCO
نحن نعمل لتكون المرأة وأولوياتها في القلب من قرارات السلام والأمن على جميع المستويات. لتحقيق هذا الهدف، نحن نواجه الحواجز الاجتماعية والثقافية والسياسية ومخاطر التجنيب من المشاركة، التي تقلص من المشاركة الكاملة للمرأة في تحقيق السلام وفي الحفاظ عليه.

من المعروف أن النزاعات التي تنطوي على عنف تلقي بتأثيرها غير المتكافئ على السيدات والفتيات، وتضاعف من حدة عدم المساواة والتمييز بين الجنسين القائمة مسبقًا. كما أن السيدات عوامل فاعلة أيضًا في إحلال السلام في النزاعات المسلحة، لكن أدوارهن كلاعبات أساسيات ووكيلات للتغيير وإحلال السلام لم يعترف به بشكل كافي. إن الإقرار بالفهم المختلف للمرأة وخبراتها وإمكانياتها ودمج كل ذلك في جميع جوانب عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة هو أمر جوهري لنجاح جهود الأمم المتحدة لحفظ السلام.

يفوض مجلس الأمن إدارة عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة لتطبيق قرارات المجلس بشأن المرأة والسلام والأمن في جميع أعمال حفظ السلام. قرار مجلس الأمن رقم 1325 (2000) كان أول قرار يقر بالأثر غير المتكافئ والفريد للنزاعات المسلحة على السيدات والفتيات، وكذلك أقر بالإسهامات التي تقدمها السيدات والفتيات لمنع النزاعات وحفظ السلام وحل النزاعات وبناء السلام، كما أشار إلى أهمية مشاركتهن الفعالة والمتكافئة، كعوامل فاعلة في السلام والأمن. تم تبني سبعة قرارات متتالية بعد ذلك حول المرأة والسلام والأمن (1820, 1888, 1889, 1960, 2106, 2122, 2242) تشدد على أهمية تمكين المرأة من القيادة والمشاركة الفعالة في الوقاية من النزاعات وحلها؛ وتواجه آثار العنف الجنسي؛ وتشجع على التطوير واستخدام التدابير والمعايير لمراقبة الصلاحيات المفوضة تجاه المرأة والسلام والأمن؛ وتدرب وتبني القدرات اللازمة لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن لدى قوات حفظ السلام؛ وتؤكد على الاندماج مع المجتمع المدني بصورة أكثر شمولية وزيادة الفهم لديناميكيات النزاع على الجنسين.

 

كيف ستدمج إدارة عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن في عملها؟

تدعم إدارتا عمليات حفظ السلام والدعم الميداني المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن عبر نُهج مختلفة؛ بما في ذلك عبر تقوية القدرات الإدارية للقادة ووسائل المساءلة فيما يتعلق بتطبيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن عبر جميع جوانب عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة؛ وتعزيز أنظمة وآليات مراقبة التقدم وإنتاج تقارير تقدم مستندة إلى الأدلة التحليلية؛ ورفع قدرات ومعارف جميع الأفراد، من مدنيين وشرطيين وعسكريين، للتقدم في مستوى مراعاة المنظور الجنساني في عمليات حفظ السلام؛ وتقوية مشاركة عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وشراكاتها مع كيانات الأمم المتحدة الأخرى والشركاء الآخرين في الداخل والخارج في المقار الرئيسية وفي البعثات؛ كل ذلك لتحقيق النتائج المرجوة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن.

يمكنك عرض سياسة إدارة عمليات حفظ السلام/إدارة الدعم الميداني بشأن مراعاة المنظور الجنساني في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة لفهم المزيد عن كيفية دمج المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن في شتى مناحي أعمالنا، بما في ذلك إصلاح قطاع الأمن, نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج, الشرطة والقوات العسكرية.

 

كيف يدعم مستشارو الشؤون الجنسانية تطبيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن؟

لدعم هذا العمل يتم نشر مستشاري شؤون جنسانية في جميع بعثات حفظ السلام متعددة الأبعاد لضمان دمج المنظور الجنساني عبر جميع وظائف حفظ السلام. يعمل هؤلاء المستشارون وفرقهم دون كلل للتأكد من تضمين أصوات النساء واحتياجاتهن وأولوياتهن في جميع عمليات حفظ السلام ومكوناتها لتشجيع مشاركاتهن السياسية وضمان حمايتهن من العنف الجنسي والجنساني.

يشتمل عمل مستشارو الشؤون الجنسانية على الآتي:

  • توفير الاستشارات الاستراتيجية للقيادات العليا حول التقدم في المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن ومساعدة القيادات العليا على مراقبة التقدم وضمان المساءلة والامتثال من جميع الأفراد؛
  • تفعيل تطبيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن والتسهيل والتنسيق، وكذلك دعم جميع الوظائف والمكونات من أجل الخروج بالنتائج المناسبة، انسجامًا مع تفويض البعثة؛
  • تعزيز قدرات جميع أفراد عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة - المدنيين والشرطيين والعسكريين - للتقدم في ملف المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن؛

وعلى الأخص، يسهل مستشارو الشؤون الجنسانية تطبيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والسلام والأمن عبر ما يلي:

  • إدارة التحليل السياقي الجنساني الذي يقدم المعلومات اللازمة للمراحل المتنوعة من أعمال تخطيط حفظ السلام وتوجيهه، وخصوصًا في بدايات عمل البعثات وعند المراجعات الاستراتيجية وعند تجديد التفويض وفي المراحل الانتقالية وعند الخفض التدريجي؛
  • تشجيع إدماج المرأة في العمليات السياسة والانتخابية وفي الحوكمة الوطنية وفي هياكل قطاع الأمن وفي عمليات السلام، كمراقبين لاتفاقيات وقف إطلاق النار وفي إدارة النزاعات ومنعها؛
  • تنسيق الجهود لتشجيع بيئة واقية للسيدات والفتيات من العنف الجنسي والجنساني؛
  • الدعم من أجل تقوية مؤسسات الأمن والعدالة والإصلاح المختصة بمراعاة المنظور الجنساني وتطويرها.

 

قصص من الميدان

اقرأ بعض الأمثلة حول أسلوب عمل قوات حفظ السلام لتمكين المرأة وتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1325.