مرحبا بكم في الأمم المتحدة

الولايات والأساس القانوني لحفظ السلام

  • The UN Secretariat building
    صور الأمم المتحدة/Steven Bornholtz
يمنح ميثاق الأمم المتحدة مجلس الأمن المسؤولية الرئيسية للحفاظ على السلام والأمن الدوليين، ويمكن للمجلس أن يشكل عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة.

تُنشر عمليات حفظ السلام على أساس الولايات من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وتختلف مهامها من موقف لآخر، بناء على طبيعة الصراع والتحديات الخاصة التي يقدمها.

ميثاق الأمم المتحدة

يعد ميثاق الأمم المتحدة الوثيقة الأساسية لجميع أعمال الأمم المتحدة. وتأسست الأمم المتحدة من أجل " إنقاذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب" وتتمثل إحدى أهدافه الرئيسية في الحفاظ على السلام والأمن الدوليين.

وتطور حفظ السلام حتى أصبح إحدى الأدوات الرئيسية التي تستخدمها الأمم المتحدة لتحقيق ذلك الهدف.

ويمنح الميثاق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة المسؤولية الرئيسية للحفاظ على السلام والأمن الدوليين، وللوفاء بهذه المسؤولية، قد يعتمد المجلس مجموعة من التدابير، بما في ذلك تشكيل عملية حفظ السلام تابعة للأمم المتحدة.

  • الفصل السادس يتناول "التسوية السلمية للنزاعات"، وارتبطت عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بذلك الفصل. ومع ذلك، لا يعد مجلس الأمن بحاجة إلى الإشارة إلى فصل معين من الميثاق عند إصدار قرار يأذن بنشر عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة ولم يلجأ مطلقًا للفصل السادس.
  • الفصل السابع يحتوي على أحكام متعلقة بـ " الإجراءات في حالات السلم وخرق السلم والأعمال العدوانية". وفي السنوات الحالية، اعتمد المجلس اللجوء للفصل السابع من الميثاق عند التفويض بنشر عمليات حفظ السلام في البيئات المتقلبة في مرحلة ما بعد النزاع حيث تكون الدولة غير قادرة على الحفاظ على الأمن والنظام العام، وإن لجوء مجلس الأمن للفصل السابع في تلك المواقف، بالإضافة إلى الدلالة على الأساس القانوني لتصرفها، قد يُرى على أنه بيان لموقف سياسي صارم ووسيلة لتذكير أطراف الصراع وأعضاء الأمم المتحدة الأوسع نطاقًا بالتزامهم بتنفيذ قرارات مجلس الأمن.
  • الفصل الثامن ينص على المشاركة في الترتيبات والوكالات الإقليمية في الحفاظ على السلام والأمن الدوليين شريطة أن تكون هذه الأنشطة متسقة مع الأهداف والمبادئ الواردة في الفصل الأول من الميثاق.

ولايات حفظ السلام

Female Ethiopean Peacekeeper in the foreground during a medal parade for Milops in Monrovia, Liberia

 

تُنشر عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة على أساس الولايات من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وعلى مدار السنين، توسع نطاق المهام المسندة إلى عمليات الأمم المتحدة لحفظ اللام توسعًا كبيرًا لمواجهة التحول في أنماط الصراع وللتصدي بشكل أفضل للأخطار التي تهدد السلام والأمن الدوليين.

 

وبالرغم من تنوع عمليات حفظ السلام، فهناك درجة كبيرة من التناسق في كافة أشكال المهام المقررة المسندة من مجلس الأمن. وبناء على ولاية كل عملية، فقد يلزم أن تقوم عمليات حفظ السلام بالتالي:

  • النشر لمنع نشوب الصراع أو امتداد الصراع عبر الحدود
  • وقف حالات النزاع بعد وقف إطلاق النار، لتهيئة مناخ للأطراف من أجل التوصل لاتفاقية سلام دائمة
  • المساعدة في تنفيذ اتفاقيات السلام الشاملة
  • المرور بالدول أو المناطق من المرحلة الانتقالية إلى إنشاء حكومة مستقرة، وفقًا لمبادئ ديمقراطية وحكم رشيد وتنمية اقتصادية.

ووفقًا للمجموعة المحددة من التحديات، فغالبا ما تقضي ولاية عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بأن تؤدي دور حافز في أنشطة بناء السلام التالية:

  • نزع السلاح والتسريح وإعادة إدماج المقاتلين السابقين
  • الإجراءات المتعلقة بالألغام
  • إصلاح قطاع الأمن وغيرها من الأنشطة المتعلقة بسيادة القانون.
  • حماية حقوق الإنسان وتعزيزها
  • المساعدة الانتخابية
  • دعم لاستعادة سلطة الدولة وتوسيعها
  • تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية وانعاشهم. 

وتعكس ولايات مجلس الأمن كذلك عددَا من المهام الشاملة والموضوعية المسندة بانتظام إلى عمليات حفظ السلام في ضوء القرارات البارزة التالية لمجلس الأمن:

ولمزيد من المعلومات الخاصة بأنواع المهام المقررة وخصائص العمليات التقليدية ومتعددة الأبعاد، يرجى الاطلاع على عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام: المبادئ والتوجيهات –" مذهب كابستون"(باللغة الإنجليزية)، الجزء الأول، الفصل الثاني (2.3 و2.4).