مرحبا بكم في الأمم المتحدة

الإجراءات المتعلقة بالألغام

الإجراءات المتعلقة بالألغام تمكن قوات حفظ السلام من القيام بدوريات، والمنظمات الإنسانية من تقديم المساعدة، والمواطنين العاديين من العيش بدون خوف من فقدان حياتهم بسبب زلة واحدة.

لا تقتصر الإجراءات المتعلقة بالألغام على إزالة الألغام الأرضية فقط، بل تشمل تأثير زيادة الجهود الرامية إلى حماية الناس من الخطر ومساعدة الضحايا لتحقيق الاكتفاء الذاتي، ومساعدتهم ليصبحوا أعضاء ناشطين في مجتمعاتهم، بالإضافة لتوفير فرص الاستقرار والتنمية المستدامة لهم.

تهدف الإجراءات المتعلقة بالألغام إلى تحديد والحد من آثار ومخاطر الألغام الأرضية ومخاطر المتفجرات إلى مستوى آمن للأفراد.

تنسق دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام أعمال مكافحة الألغام في منظومة الأمم المتحدة بصفتها رئيس فريق الأمم المتحدة المشترك بين الوكالات المعني بتنسيق الإجراءات المتعلقة بالألغام (IACG-MA)، والتي تضم مكاتب الأمم المتحدة الاثني عشر والوكالات المتخصصة والصناديق والبرامج.

في 4 نيسان/أبريل من كل عام، يحتفل العالم باليوم العالمي للتوعية بالألغام والمساعدة في الإجراءات المتعلقة بالألغام. وتكون هناك فعاليات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في بعثات الأمم المتحدة، ومراكز الإعلام ومكاتب الأمم المتحدة الدائمة في بانكوك، وجنيف، ونيروبي، ونيويورك.

وفي هذا اليوم تؤكد الأمم المتحدة من جديد التزامها بعالم خال من تهديد الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحروب، بما في ذلك القنابل العنقودية. موضوع عام 2020  هو " معا لمكافحة الألغام",

للمشاركة والتبرع لجهود مكافحة الألغام التي تقوم بها الأمم المتحدة، قم بزيارة الموقع الخاص  لدائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام.

التوعية الدولية للقضاء على الألغام ومخاطر المتفجرات

تأثير الألغام الأرضية والمتفجرات

الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحروب تقتل أو تجرح آلاف الأشخاص كل عام. بالإضافة إلى عدد القتلى فهي:

  • تغلق الطرق، وتمنع الأطفال من الذهاب إلى المدرسة، والفلاحين من العمل في الأرض.
  • تعوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  • تحرم الناس من مصادر كسب العيش.
  • تعيق جهود إعادة الإعمار ما بعد الحرب.
  • تعيق نشر قوات حفظ السلام وإيصال الإغاثة الإنسانية.

لا يمكن التمييز بين الألغام الأرضية والقنابل العنقودية غير المتفجرة، فاحتمال قتلها لطفل مماثل لاحتمال قتلها لجندي. وتستمر في القتل بعد انتهاء الحروب لفترات طويلة.

دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام (UNMAS)

أنشئت دائرة الأمم المتحدة في عام 1997، وتقوم بقيادة وتنسيق وتنفيذ جهود الأمم المتحدة للقضاء على الألغام الأرضية وأخطار المتفجرات والتخفيف من تأثيرها على حياة الناس.

وساهمت دائرة الأمم المتحدة في إنقاذ الأرواح وحماية سبل العيش في المجتمعات المحلية التي مزقتها الصراعات، بما في ذلك منطقة أبيي (السودان وجنوب السودان)، وأفغانستان، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وكولومبيا، وكوت ديفوار، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وهايتي، والعراق، ولبنان، وليبيا، ومالي، ودولة فلسطين، والصومال، والسودان (بما في ذلك دارفور)، وجنوب السودان، وسوريا، وإقليم الصحراء الغربية.

قم بزيارة موقع دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام (UNMAS) لمعرفة المزيد عن عملياتها التسعة عشر.

UNMAS map

دور المرأة في الأعمال المتعلقة بالألغام

UNMAS builds national capacity both in the countries where it works and in peacekeeping missions. Ms. Zeina Saleh, an explosive ordnance disposal expert, trains peacekeepers in Lebanon. © UNMAS/Omar Diab

تعمل دائرة الأمم المتحدة للإجرائات المتعلقة بالألغام على بناء القدرات الوطنية في كل من البلدان التي تعمل فيها وفي بعثات حفظ السلام. السيدة زينة صالح، خبيرة إبطال الذخائر المتفجرة، تدرب جنود حفظ السلام في لبنان. © دائرة الأمم المتحدة للإجرائات المتعلقة بالألغام/ عمر دياب

إن الإجراءات المتعلقة بالألغام هي عامل تمكين حاسم لتحقيق الاستقرار بعد الصراع وبناء السلام وجهود التنمية. ومن خلال التدابير المستهدفة - من تعيين الخبيرات الفنيات إلى تدريب النساء العاملات في إزالة الألغام - تعزز دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وتخلق فرصًا لتوليد سبل كسب العيش، وتعمل الدائرة تحت إرشادات الأمم المتحدة الجنسانية لبرامج الأعمال المتعلقة بالألغام لعام 2019، على ضمان دمج الاحتياجات المختلفة للنساء والفتيات والرجال والفتيان.

وتمثل النساء أكثر من 25 في المائة من الموظفين الميدانيين في مواقع عمل الدائرة وأكثر من 63 في المائة في مقر دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام. وتسعى الأمم المتحدة وشركائها جاهدين، حيثما يعملون على إزالة الألغام، لضم النساء والرجال في جميع جوانب العمل بهدف تقديم أعلى مستوى من الخدمات المتعلقة بالألغام في استجابة لاحتياجات جميع أفراد المجتمع بغض النظر عن جنسهم.

المعاهدات

تعمل الأمم المتحدة لأعمال إزالة الألغام في إطار ثابت للقانون الدولي، بما في ذلك اتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد، واتفاقية حظر استخدام القنابل العنقودية والاتفاقية المتعلقة ببعض الأسلحة التقليدية، واتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة .

بناء الشراكات

تدير دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام صندوقًا ائتمانيًا تطوعيًا لتقديم المساعدة في الأعمال المتعلقة بالألغام، وقد أنشئ في عام 1994 من قبل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة كمركز لدعم وتمويل الإجراءات المتعلقة بالألغام. وتستمر دائرة الأمم المتحدة في بناء شراكات جديدة مع الجهات المانحة التقليدية وغير التقليدية بما في ذلك الأفراد والشركات الخاصة والمؤسسات.

حملة الأرض الآمنة

في عام 2019، أطلق الأمين العام للأمم المتحدة حملة أرض آمنة مدتها خمس سنوات لتحويل حقول الألغام إلى ملاعب. الأرض الآمنة هي حملة عالمية للدعوة وجمع الأموال تدعمها مجموعة غير رسمية تطوعية، تتألف من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وكيانات الأمم المتحدة، ومنظمات المجتمع المدني، والاتحادات الرياضية، وشركات القطاع الخاص، والرياضيين الأفراد.

تتناول الحملة تحديين أساسيين ومرتبطين، هما: إزالة مخاطر المتفجرات لجعل الأرض آمنة للناس للعودة وإعادة بناء مجتمعاتهم دون خوف من الإصابة أو الموت، وزيادة الوعي والموارد لدعم أولئك الذين أصيبوا بإعاقة بسبب مخاطر المتفجرات. ومنذ إطلاقها، بدأت مشاريع الأرض الآمنة في أفغانستان وكمبوديا وقبرص وجمهورية الكونغو الديمقراطية والعراق وليبيريا ودولة فلسطين والصومال وفيتنام.