مرحبا بكم في الأمم المتحدة

العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات

"يعد العنف الجنسي تهديدًا لحق كل فرد في حياة كريمة، وللسلام الجماعي وأمن الإنسانية". أنطونيو جوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، نيويورك، 19 أذار/مارس 2017

بدافع من أهداف سياسية أو عسكرية أو اقتصادية للسيطرة على الأراضي أو الموارد، يستخدم العنف الجنسي المرتبط بالنزاع (CRSV) بشكل متكرر ومتعمد لاستهداف المدنيين، وإلحاق الصدمات والإذلال على المدى الطوي ، وتشتيت العائلات والنسيج الاجتماعي، مما يؤدي إلى النزوح وتأجيج أنشطة الجهات المسلحة. ويستخدم هذا العنف كذلك كتكتيك للتطرف العنيف والإرهاب. ولا تزال النساء والفتيات هن الأكثر تضررًا من العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات، لأسباب عدة منها، أنماط التمييز بين الجنسين وعدم المساواة التي سبقت الصراع.


ولم يعد ينظر إليه كنتيجة ثانوية لا مفر منها للحرب، ولكن يتم التعامل معه على أنه جريمة يمكن الوقاية منها ويعاقب عليها القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي والقانون الجنائي الدولي.

وكلف مجلس الأمن بعثات الأمم المتحدة الميدانية بمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له. ومن المتوقع أن تقوم البعثات بمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له بناءً على حقوق الإنسان، وحماية الطفل، وحماية المدنيين، والنساء والسلام والأمن، ومسؤوليات الوقاية الأوسع. و هناك اليوم أربع بعثات لحفظ السلام لديها تفويض محدد من مجلس الأمن لمعالجة العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات وهم: بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي، وبعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان.

ما هو العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات في سياق عمليات حفظ السلام؟

يشير العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات إلى الحوادث أو أنماط العنف الجنسي مثل الاغتصاب والاستعباد الجنسي، والإكراه على البغاء، والإجبار على الحمل، والتعقيم القسري، أو أي شكل آخر من أشكال العنف الجنسي الذي يشكل خطورة، على النساء، والرجال، والبنات أو الأولاد. تحدث مثل هذه الحوادث أثناء الصراع أو بعد انتهاء الصراع أو في أي حالات أخرى تُعنى بها قوات حفظ السلام (مثل الصراع السياسي). كما أن لهذا النوع من العنف صلة مباشرة أو غير مباشرة بالنزاع أو الصراع السياسي نفسه، سواء كان رابط زمني، أو جغرافي و/أو سببي. بالإضافة إلى الطابع الدولي لهذه الجرائم (التي يمكن، تبعاً للظروف، أن تكون جرائم حرب، أو جرائم ضد الإنسانية، أو عمل من أعمال التعذيب أو الإبادة الجماعية).وقد يكون الارتباط مع الصراع واضحًا من خلال شخصية ودوافع المرتكبين للجريمة، أو شخصية الضحية، أو ضعف قدرات الدولة، أو أبعاد عابرة للحدود و/أو حقيقة أنه يُعد انتهاكًا لشروط اتفاق وقف إطلاق النار (الإطار التحليلي والمفهوم للعنف الجنسي، احدى إجراءات الأمم المتحدة ضد العنف الجنسي في حالات الصراع).

تقرير الأمين العام للأمم المتحدة عن العنف الجنسي المصل بالنزاعات (S/2019/280)

كيف تمنع بعثات حفظ السلام وتتجاوب مع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات؟

فيلم وثائقي قصير يعرض كيفية عمل بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية وشركائها لمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له في جمهورية الكونغو الديمقراطية وضمان حصول الناجين على رعاية شاملة.

Ending conflict-related sexual violence: what the UN is doing

يمثل العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات قضية شاملة لعدة قطاعات تتطلب مشاركة جهات فاعلة متعددة وهي: البلدان المضيفة وفرق الأمم المتحدة القطرية والفرق الإنسانية والمنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني. وتحت التوجيه العام لرئيس البعثة، يساهم كل عنصر من عناصر وأقسام بعثات حفظ السلام في منع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له بقدراته الخاصة والتكميلية. ويعد اتباع نهج منسق وشامل عبر المكونات المدنية والعسكرية والشرطية، من المستوى الاستراتيجي إلى العملي، أمرًا بالغ الأهمية لبعثات حفظ السلام لمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له بشكل فعال، مع الوفاء بولايتها لتعزيز وصون السلام والأمن الدوليين.

تنفذ عمليات السلام مجموعة واسعة من الأعمال متعددة التخصصات لمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له.

تعميم العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات في البعثة

يعتبر منع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له مسؤولية على مستوى البعثة ويجب على جميع فرقنا
دمج مخاوف العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات على المستويات الإستراتيجية والتشغيلية والتكتيكية، وعبر جميع الوظائف.

المراقبة والإبلاغ

نوثق اتجاهات وأنماط العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات ونساهم في التقارير المقدمة إلى مجلس الأمن، والتي لا تمارس الضغط على القوات والجماعات المسلحة المسؤولة عن العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات فحسب، بل تُعلم الاستجابة والإجراءات الوقائية على مستوى البعثة كذلك.

الحماية المادية

تقوم بعثاتنا بوضع خريطة للمناطق التي يكون فيها المدنيون أكثر عرضة لخطر العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات ونشر القوات لمنع الانتهاكات وردعها ووقفها مع دعم تقديم المساعدة للناجين المتضررين.

التفاوض مع أطراف النزاع

تشارك بعثاتنا في حوارات مع أطراف النزاع للحصول على التزامات بإنهاء العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات. ثم نرافق هذه الأطراف في تطوير وتنفيذ خطط العمل لمنع الانتهاكات وضمان محاسبة الجناة.

التأييد

تستخدم القيادة العليا لبعثاتنا المساعي الحميدة والدعوة لمعالجة العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات من منظور سياسي مع الدولة المضيفة ومع أطراف النزاع. وهذا يشمل ضمان معالجة العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات في جميع مراحل جهود الوساطة ووقف إطلاق النار واتفاقيات السلام.

التوعية

من خلال الرسائل الإذاعية والفعاليات والحملات، نرفع وعي المجتمع بشأن العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات على جميع المستويات ونهدف إلى تغيير المواقف التي تجعل العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات امراً طبيعياً، وذلك لمنع أعمال العنف الجنسي المستقبلية وإنهاء وصمة العار التي غالبًا ما يتحملها الناجون.

بناء القدرات

تعمل بعثاتنا مع مجموعة واسعة من النظراء الوطنيين، بما في ذلك السلطات ومنظمات المجتمع المدني، لتعزيز قدرتهم على التعامل مع مخاوف العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات من خلال الأنشطة مثل برامج التدريب والمساعدة الفنية.

إنهاء الإفلات من العقاب

بهدف إنهاء الإفلات من العقاب من العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات، ندعم التحقيقات والملاحقات القضائية الوطنية لجرائم العنف الجنسي ونعزز المشاركة الآمنة للضحايا والشهود في الإجراءات القضائية. كما ندعو إلى اعتماد أطر قانونية وسياسية وطنية قوية بشأن العنف الجنسي وسبل لانصاف الناجين.

التدريب

يتم توفير التدريب على مستوى البعثة بشأن العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات بحيث يكون لدى كل فرد من أفراد حفظ السلام المدنيين والعسكريين والشرطة المعرفة والمهارات اللازمة لمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له مع ضمان اتباع نهج يركز على الناجين.

من هم مستشارو حماية المرأة؟

كبار مستشاري حماية المرأة موزعون على خمس بعثات لحفظ السلام، وهم بعثة حفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى، وبعثة تحقيق الاستقرار التابعة للأمم المتحدة في مالي، وبعثة حفظ السلام لجمهورية الكونغو، وبعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، وذلك لدعم البعثة في منع التجاوب مع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات من خلال المهام التالية:

  • إسداء المشورة لقيادة البعثة في تنفيذ ولاية الحماية من العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات من خلال التخطيط على نطاق البعثة، بالإضافة إلى العمليات والبرامج.
  • توفير التوجيه الموضوعي العام وتعزيز التنسيق عبر جميع مكونات البعثة ذات الصلة ومع شركاء الأمم المتحدة وغير التابعين للأمم المتحدة لمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له بطريقة متكاملة؛
  • أخذ زمام المبادرة في الرصد والتحليل والإبلاغ عن العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات وفقًا لمنهجية الأمم المتحدة والمبادئ التوجيهية.
  • الانخراط في حوار مع أطراف النزاع بشأن توقيع وتنفيذ الالتزامات بوقف ومنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات بالتنسيق مع OSRSG-SVC ومكونات البعثة الأخرى ذات الصلة؛
  • تعزيز الملكية المحلية واستراتيجيات الوقاية بشأن العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات من خلال أنشطة الدعوة والتوعية وبناء القدرات والتدريب على مستوى المجتمع المحلي؛ و
  • مناصرة حكومات الدول المضيفة وأطراف النزاع والمجتمعات الدبلوماسية والجهات المانحة والمنظمات الإقليمية والدولية.

النطاق الواسع لنهج الأمم المتحدة 

تعمل بعثات حفظ السلام بشكل وثيق مع فرق الأمم المتحدة القطرية والإنسانية لمراقبة حوادث العنف الجنسي وضمان الاستجابة المنسقة والمشاركة مع الحكومة المضيفة. وفي المقر، يعد مسؤول حماية الطفل عضوًا نشطًا في شبكة عمل الأمم المتحدة ضد العنف الجنسي في حالات النزاع التي تضم 15 كيانًا من كيانات الأمم المتحدة تهدف إلى "العمل ككيان واحد" لإنهاء العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات من خلال تضخيم الدعوة وتحسين التنسيق والمساءلة ودعم جهود الدولة لمنع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات، والاستجابة بفعالية لاحتياجات الضحايا و الناجيين.

سياستنا والدليل الخاص بنا

يسترشد عملنا بسياسة الأمم المتحدة للبعثات الميدانية بشأن منع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له. ويلتزم جميع الموظفين بالمبادئ التوجيهية التي يتضمنها خلال عملهم وفي التفاعلات مع المحاورين الوطنيين والمحليين، بما في ذلك الناجين. وتشمل هذه المبادئ لا ضرر ولا ضرار، والسرية، والموافقة المسبقة، ومراعاة النوع الاجتماعي النهج الذي يركز على الناجين ، والمصلحة الفضلى للطفل. وتوضح السياسة كذلك الأدوار والمسؤوليات المنوطة برؤساء البعثات ومختلف مكونات البعثة في تنفيذ تفويض الحماية من العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات.

ان العمل بتعاون وثيق مع إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام، ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، ومكتب الممثل الخاص للأمين العام المعني بالعنف الجنسي في حالات النزاع، وبدعم من الشركاء، قامت إدارة حماية الطفل بتطوير أول دليل لبعثات الأمم المتحدة الميدانية حول منع العنف الجنسي المرتبط بالنزاع والاستجابة له. ويهدف الدليل إلى توفير إرشادات عملية للعناصر المدنية والعسكرية والشرطية في البعثات الميدانية وزيادة قدراتها على منع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات والاستجابة له.

الإنجازات

قامت هذه البعثات على مدار سنوات تنفيذ الولاية بتصميم وبإضفاء الطابع المؤسسي على أدوات وممارسات مستحدثة للحماية، بما في ذلك على وجه التحديد تلك التي تعزيز الوقاية والتجاوب مع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات.

  • أنشأ مستشارو حماية المرأة في بعثة تحقيق الاستقرار التابعة للأمم المتحدة في مالي، ألية اتصال مع الدرك الماليين وقوات الأمن المالية، للتصدي للعنف الجنسي. وتقوم نقاط الاتصال هذه بدور حاسم في نقل معلومات عن مخاطر العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات وعن الحالات التي تعرضت لهذا النوع من العنف لمستشاري حماية المرأة، ومن ثم تتم مشاركة هذه المعلومات مع سائر عناصر البعثة المعنية، وتدرب نقاط الاتصال هذه على تعزيز معيار الحد أدنى من الرعاية للناجين من العنف الجنسي.
  • مكن المراقبون العسكريون في بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، مستشاري حماسة المرأة من تجهيز ثلاثة عيادات مُتنقلة لتقديم المساعدات النفسية، والاجتماعية، والطبية، والقانونية، والاقتصادية، ل 22 ناجيًا من العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات في مخيم كامباندا للمشردين داخليًا.
  • قامت العملية المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور، بتوفير الحماية الجسدية للمدنيين، بما فيهم النساء والأطفال الذين التمسوا اللجوء في مواقع في شمال وجنوب دارفور خلال الهجمات على قُراهم، مما قلل من مخاطر وقوع حوادث العنف الجنسي.
  • دمجت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، مؤشرات الإنذار المبكر للعنف الجنسي المرتبط بالنزاعات في نظام الإنذار المبكر والاستجابة المبكرة، للبعثة لتعزيز الوقاية والحماية، بما في ذلك مرافقة النساء حين يتركن مواقع الحماية للقيام بالأعمال المنزلية اليومية، كان لها الفضل في ردع، وفي بعض الحالات منع، عددًا من الهجمات ضد السيدات المستضعفات خارج أو في الطريق إلى مواقع الحماية.
  • على المستوى السياسي، وقعت بيانات رسمية مشتركة بين حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية، وحكومة جنوب السودان، والممثل الخاص للأمين العام المعني بالعنف الجنسي في حالات النزاع، وفي المقابل، وقع جيش التحرير الشعبي السوداني في جنوب السودان بيانًا أحادي الجانب. وتعد كلها أمثلة ملموسة للجهود المستمرة في تعزيز حماية النساء والفتيات.

التحديات التي تواجه المعنيين بالعنف الجنسي المرتبط بالنزاعات في إطار بعثات حفظ السلام:

في سياق بعثات حفظ السلام، يواجه تنفيذ ولاية الحماية من العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات العديد من التحديات، التي تشمل ما يلي:

  • التحديات اللوجستية، بما في ذلك عدم القدرة على رصد والتحقق من حوادث العنف الجنسي التي تُرتكب على أيدي الميليشيات والشباب المسلح وعناصر من قوات الأمن، بسبب استمرار انعدام الأمن وحالات عجز وصول السلطات إلى بعض الأماكن.
  • عدم الإبلاغ عن حالات العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات بسبب وصمة العار الاجتماعية القائمة والتمييز الذي يواجه الناجون من قبل الأسر والمجتمعات المحلية مما يشكل صعوبة لعمليات حفظ السلام في معرفة الحقيقة على أرض الواقع.
  • الهروب المُعتاد لمرتكبي الجرائم من العقاب، الأمر الذي يتفاقم بسبب الافتقار إلى القدرات والفجوات في الموارد داخل نظام العدالة الجنائية، و/أو عدم وجود التزام سياسي بالمُساءلة الجنائية.

ما هو التدريب الذي نقدمه لموظفينا؟

  • مواد تدريبية أساسية قبل النشر.
  • مواد تدريبية متخصصة للبلدان المُساهمة بالقوات العسكرية ووحدات الشرطة.
  • مواد تدريبية متكاملة حول تنفيذ ولاية العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات.

القرارات والسياسات والبيانات والتقارير

قرارات مجلس الأمن حول المرأة  والسلام والأمن:

في كل عام، يُصدر الأمين العام للأمم المتحدة تقريرًا عالميًا عن العنف الجنسي في حالات النزاع المسلح وما بعد النزاع. ويحتوي التقرير على قائمة بالأطراف المشتبه بمصداقيتها في ارتكابها أو مسؤوليتها عن أعمال العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات وتتبع تنفيذ الالتزامات التي تعهدت بها هذه الأطراف.

تقرير الأمين العام الخاص حول العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات لعام 2019.

تقرير الأمين العام الخاص حول العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات لعام 2018.

تقرير الأمين العام الخاص حول العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات لعام 2017.

تقرير الأمين العام الخاص حول العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات لعام 2016.